IFSB   الصفحة الرئيسة | اتصل بنا
About us
 

بيان صحفي

المركز الإعلامي

الأنشطة السابقة













1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12

أجندة الأحداث

برامج و فعاليات مجلس الخدمات المالية الإسلامية لتسهيل تطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية     
Press Release > 2017

مجلس الخدمات المالية الإسلامية ينشر بيانات الربع الثاني للعام 2017 للقطاع المصرفي، ويحرز تقدمًا في مجال توسيع نطاق تغطية المشروع ليشمل قطاعي التكافل وسوق رأس المال الإسلامي

تاريخ النشر :28 ديسمبر 2017

28 ديسمبر 2017، كوالالمبور - يسر مجلس الخدمات المالية الإسلامية الإعلان عن نشر البيانات المتعلقة بسلامة النظم المصرفية الإسلامية ونموها على مستوى الدول للربع الثاني لعام 2017، المتحصلة من 15 دولة من الدول الأعضاء في مجلس الخدمات المالية الإسلامية. ومع نشر هذا الإصدار الثامن ستكتمل البيانات الربعية المتاحة للفترة ما بين الربع الرابع لعام 2013 إلى الربع الثاني من عام 2017.

وفي هذا السياق صرح الأمين العام بالإنابة لمجلس الخدمات المالية الإسلامية السيد/ زاهد الرحمن خوخر أنه " مع إطلاق المرحلة الرابعة لمشروع قاعدة بيانات المؤشرات المالية الإسلامية الاحترازية والهيكلية التابعة لمجلس الخدمات المالية الإسلامية في بداية عام 2017، قام المجلس بتوسيع نطاق تغطية قاعدة بياناته للقطاع المصرفي ليشمل عدة دول جديدة، بالإضافة إلى الجهود المبذولة لتوسيع نطاق تغطية المشروع ليشمل قطاعي التكافل وسوق رأس المال الإسلامي. معربًا عن سروره للقبول الذي لاقته قاعدة البيانات ومدى استخدامها خلال عام 2017 والذي شهد زيادة ملحوظة، حيث سجلنا أكثر من 40 ألف حالة تحميل للبيانات تمت من خلال البوابة الإلكترونية للمشروع المتاحة في الموقع الإلكتروني لمجلس الخدمات المالية الإسلامية (www.ifsb.org).

ويقوم مشروع قاعدة بيانات المؤشرات المالية الإسلامية الاحترازية والهيكلية التابعة لمجلس الخدمات المالية الإسلامية في الوقت الحالي بتجميع بيانات المصرفية الإسلامية بشكل تجريبي من المشاركين الجدد وهم: بنك إنجلترا، ومصرف لبنان المركزي، وسلطة النقد الفلسطينية، ومصرف قطر المركزي، ومن المتوقع أن تبدأ هذه الدول في تقديم تقاريرها الخاصة ببيانات المصرفية الإسلامية بشكل رسمي في مطلع العام 2018. وهذا من شأنه أن يوصل تغطية البيانات إلى أكثر من 95% من النشاط المصرفي الإسلامي العالمي، وهو زيادة على النسبة الحالية التي تمثل 90%. وتضم قائمة الدول المشاركة في تجميع بيانات المؤشرات المالية الإسلامية الاحترازية والهيكلية التابعة لمجلس الخدمات المالية الإسلامية حاليًا كل من: أفغانستان، والبحرين، وبنغلاديش، وبروناي، ومصر، وإندونيسيا، وإيران، والأردن، والكويت، وماليزيا، ونيجيريا، وعُمان، وباكستان، والسعودية، والسودان، وتركيا، والإمارات.

وفي إطار الجهود المبذولة لتوسيع نطاق تغطية المشروع ليشمل قطاعي التكافل وسوق رأس المال الإسلامي، فقد أتم المجلس استبيانًا شاملًا بشأن اختيار مؤشرات السلامة لهذين القطاعين، وتجدر الإشارة إلى أن الاستبيان قد تم توزيعه على السلطات الرقابية والإشرافية ذات العضوية في المجلس. ويقوم أعضاء الأمانة العامة في المجلس في الوقت الحالي، بوضع الصيغة النهائية للمؤشرات من خلال دراسة مدى وملاءمتها، واهميتها، وكذلك توافر ها في الدول الأعضاء، بالإضافة إلى قيام المجلس بتحديث دليل التجميع الخاص بقاعدة البيانات، وذلك لتقديم إرشادات تفصيلية عن منهجيات التجميع، وجمع البيانات الوصفية لمجموعة المؤشرات النهائية.

قاعدة بيانات المؤشرات المالية الإسلامية الاحترازية والهيكلية (المجموعة الكاملة للبيانات بصحبة البيانات الوصفية) متاحة من خلال البوابة الإلكترونية للمشروع التي يمكن الوصول إليها من خلال الموقع الإلكتروني لمجلس الخدمات المالية الإسلامية: http://psifi.ifsb.org

نبذة عن مشروع المؤشرات المالية الإسلامية الاحترازية والهيكلية

يضم فريق المهام الخاص بمشروع المؤشرات المالية الإسلامية الاحترازية والهيكلية في عضويته ممثلين من 21 دولة عضو في مجلس الخدمات المالية الإسلامية، حيث يقوم أعضاء هذا الفريق بالعمل بوصفهم منسقين لتقديم البيانات الدورية لكل من البلدان المعنية، والعمل مع مجلس الخدمات المالية الإسلامية أثناء اتباع الإجراءات اللازمة لعملية جمع البيانات، وتصنيفها، ومراجعتها، والموافقة عليها. كما يضم فريق المهام في عضويته ثلاث منظمات دولية هي صندوق النقد الدولي، والبنك الإسلامي للتنمية، والبنك الآسيوي للتنمية.

وعقب قيام مجلس الخدمات المالية الإسلامية بنشر الإصدار الأول من بيانات المؤشرات المالية الإسلامية الاحترازية والهيكلية بتاريخ 27 أبريل 2015، فقد أصبحت لديه برامج لنشر البيانات الربعية لمؤشرات المالية الإسلامية الاحترازية والهيكلية، والتي يتم تقديمها بشكل منتظم من قبل الدول المشاركة. وعلاوة على ذلك، عقدت الأمانة العامة للمجلس في الفترة ما بين 2014-2017 ثمانية اجتماعات / ورش عمل لتنمية القدرات للمنسقين من الدول الأعضاء، بما فيهم اجتماعين/ ورشتي عمل خلال عام 2017.

 


العودة إلى أعلى الصفحة