IFSB   الصفحة الرئيسة | اتصل بنا
تابعونا:       
About us
 

بيان صحفي

المركز الإعلامي

تقويم الأحداث

برامج و فعاليات مجلس الخدمات المالية الإسلامية لتسهيل تطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية     
Press Release > 2020

أصدر مجلس الخدمات المالية الإسلامية الإصدار الثامن من منشوره السنوي الرئيس: تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2020

تاريخ النشر :6 أغسطس 2020

6 أغسطس 2020، كوالالمبور - أصدر مجلس الخدمات المالية الإسلامية اليوم الإصدار الثامن من منشوره السنوي الرئيس: تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2020. يقدم التقرير تحديثات بشأن الاتجاهات الرئيسة المتعلقة بالنمو والتطورات والتوقعات التحليلية والهيكلية، فضلًا عن فحص مرونة صناعة الخدمات المالية الإسلامية ضد صدمة كوفيد-19 وعوامل الضعف الأخرى ضمن قطاعات المصرفية الإسلامية وسوق رأس المال الإسلامي والتكافل.

صرح الأمين العام لمجلس الخدمات المالية الإسلامية، الدكتور/ بلو لاوال دانباتا، أن "تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2020 يصدر في وقت تسود فيه العديد من التطورات التي قد تؤثر على استقرار النظام المالي العالمي: ولا سيما جائحة كوفيد-19، وتقلب أسعار النفط الخام العالمية". وذكر كذلك أنه "على الرغم من ذلك، ارتفعت القيمة الإجمالية لـصناعة الخدمات المالية الإسلامية إلى ما يقدر بـ 2.44 تريليون دولار أمريكي في عام 2019 وأن صناعة الخدمات المالية الإسلامية حافظت على زخم النمو في عام 2019، مسجلة معدل نمو مقداره 11.4٪ على أساس سنوي استنادًا إلى التحسن الملحوظ عبر القطاعات الثلاثة لصناعة الخدمات المالية الإسلامية، وخاصة المصرفية الإسلامية وسوق رأس المال الإسلامي".

كما أشار الدكتور/ بلو إلى أنه بناءً على التحليلات المختلفة الواردة في تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2020، فإن أداء صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية يمنح شعورًا بالتفاؤل لعام 2020. ومع ذلك، فإن الآثار المجمعة للصدمة الناجمة عن جائحة كوفيد-19 وتقلب أسعار النفط، بالإضافة إلى ضعف صناعة الخدمات المالية مقابل عوامل مثل الحروب التجارية العالمية والعقوبات الاقتصادية والحصار السياسي، ستختبر قوة صناعة الخدمات المالية الإسلامية ومرونتها في عام 2020 وما بعده.

تشمل النقاط الرئيسة لتقرير صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2020 على الآتي:

  • احتفظ قطاع المصرفية الإسلامية بهيمنته على صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية. استمرت حصة السوق المحلية للأعمال المصرفية الإسلامية فيما يتعلق بالقطاع المصرفي الإجمالي في الزيادة فيما لا يقل عن 27 دولة، وظلت ثابتة في سبع دول، وانخفضت في دولتين من بين 36 دولة مشمولة في تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2020.
  • حقق قطاع المصرفية الإسلامية نموًا مقداره 12.7٪ في عام 2019، مقارنة بـ 0.9٪ فقط في عام 2018. والجدير بالذكر أن قطاع المصرفية الإسلامية يمثل 72.4٪ (76٪ في عام 2018) من إجمالي قيمة موجودات صناعة الخدمات المالية الإسلامية حتى الربع الثالث من عام 2019. ويعود سبب انخفاض حصة القطاع بشكل رئيس إلى زيادة بروز قطاع سوق رأس المال الإسلامي.
  • وأما قطاع سوق رأس المال الإسلامي فيمثل 26.5٪ من موجودات صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية حتى نهاية عام 2019 على خلفية الأداء الإيجابي بسبب الإصدارات السيادية والمتعددة الأطراف في أسواق التمويل الإسلامي الرئيسة لدعم تمويل الميزانية والمشاريع الصديقة للبيئة.
  • سجلت الصناديق الإسلامية أيضًا نموًا ملحوظًا مقداره 29.8٪ من حيث القيمة الإجمالية للموجودات الخاضعة للإدارة، في حين انتعشت أسواق الأسهم الإسلامية أيضًا في عام 2019 مسجلة أقوى أداء لها منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2009.
  • انخفضت حصة صناعة التكافل العالمية في صناعة الخدمات المالية الإسلامية العالمية بشكل هامشي إلى 1.1٪. ومع ذلك، نمت مساهمات التكافل العالمية بنسبة مقدارها 3.2٪ (على أساس سنوي وبالقيمة الاسمية) في عام 2018، وبمتوسط نمو مركب لمدة سبع سنوات (2012–2018) مقداره 8.5٪. وحتى نهاية عام 2018، يوجد ما يقرب من 353 مؤسسة تكافل بما في ذلك نوافذ إعادة التكافل والتكافل تقدم منتجات وخدمات تكافلية على مستوى العالم.

الجدير بالذكر أن تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2020 يعتمد على بيانات قاعدة بيانات المؤشرات المالية الإسلامية الاحترازية والهيكلية الصادرة عن مجلس الخدمات المالية الإسلامية للتحليل الخاص بقطاع المصرفية الإسلامية.

تقرير استقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية لعام 2020 متاح للتحميل من موقع مجلس الخدمات المالية الإسلامية على الإنترنت www.ifsb.org.


      العودة إلى أعلى الصفحة